Javascript must be enabled to continue!

فرق المراجعين

كل فريق من المراحعين يقوم بالزيارة الميدانية إلى الجامعة أو مؤسسة التعليم العالي الأخري. جميع المراجعين لديهم خبرة كبيرة في مجال ضمان الجودة وخبرة دولية كبيرة.

لاغراض منح الاعتماد المؤسسي فريق المراجعة يتكون عادة من خمسة أشخاص: رئيس وأمين و طالب واثنان من المراجعين آخرين. الرئيس مسؤول عن تنسيق الفريق. الأمين مسؤول عن ترتيبات العملية وجمع العناصر لمسودة التقرير. الطالب عضو كامل للفريق. إلى جانب تنسيق وصياغة التقرير، لا يوجد تقسيم للمسؤوليات محددة مسبقا ويوافق الفريق فيما بينهم حول الترتيبات

لاغراض منح الاعتماد البرامجي فريق المراجعة يتكون عادة من أربعة أشخاص: رئيس وأمين و طالب بالاضافة الي المراجع الآ خر.

المراجعون للوضجا هم عادة رئيس الجامعة الحالي أو السابق، نائب رئيس الجامعة والموظفون علي المستوي العالي من السلطات الوطنية أو المنظمات الدولية والباحثون في مجال التعليم العالي والخبراء الدوليون في المجال المذكور. إذا رغبت مؤسسة معينة ان يصبح المراجع المعين ذو اختصاص معين جزءاً من الفريق (على سبيل المثال صاحب العمل ما أو شخص ما) بامكانها ان تناقش هذا الامرمع الوضجا وتعمل الترتيىبات في هذا الاتجاه. ويتم اختيار المراجعين من بين صفوف الطلاب من تجمع الطلاب من ذوي خبرة في مجال ضمان الجودة من اتحاد الطلاب الأوروبيين الذين قد استلموا التدريب المعين واكتسبوا خبرة دولية.

ويتم اختيار المراجعين من قبل الوضجا. وترسل أسماءهم إلى مؤسسة طالبة الاعتماد قبل زيارة الموقع. المؤسسة لديها إمكانية الاعتراض علي اختيار المراجعين علي أساس تضارب المصالح محتمل.

سياسة الوضجا المتعلقة باختيار المراجعين شديدة جداَ فكل المراجعين يجب أن يمتلكون خبرة واسعة النطاق في مجال ضمان الجودة. وبالإضافة إلى ذلك، المراجعون المشتغلون بالوضجا هم ناشطون في مجال التعليم العالي الدولي. وتعتبر هذا عنصرا حاسما وبهذه الطريقة سيتم التأكد من أن التقييم قام به المراجعون لا يعكس الوضع في بلدانهم الأصلية ولكنه ناتجاَ من أفضل الممارسات الدولية الوقعة في مركز اهتمامهم لأن الوضجا لا تمنح الاعتماد الاجنبي و انما تمنح الاعتماد الدولي.

وعلاوة على ذلك، من خلال تشغيل المراجعين بالخبرة الدولية الوضجا تضمن أن تتم تقييم المؤسسات الخاضعة لعملية الاعتماد علي اساس سياق معين و ظروف معينة التي تعمل فيها.لأن المراجعون متدربون لفهم الفروق بين أنظمة التعليم العالي و الظروف الوطنية. التسييق هو من اهمية قسوي لتقديم الضمان بأن المؤسسات سوف تتمتع بالتقييم الموضوعي.

رغم أن الوضجا يشغل فقط المراجعين ذوي الخبرة العالية انها توفر دورات تدريبية للمراجعين من أجل ضمان أن يكون كل منهم دائما علي أعلي المستوي في جميع المجالات ذات الصلة.